s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Rachid Mansoum
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia
Rachid Mansoum / Marruecos
رشيد منسوم / المغرب

اهداء


ربما يكون الشعر أول كواكب مجموعتنا الشمسية له من الطاقة السرية ما يجذب كائنات هائمة تستعصى على الاختزال في مجرد سائحين مبرمجين بدليل سياحي و كاميرا يابانية دقيقة الصنع.ربما يكون الشعر من أشد قصص الحب غرابة كتلك التي نشأت من لقاء عابر بين دودة القز و تفاحة نيوتن ؛ بين الفراشة المغمضة العينين و الساحر الأفريقي؛ بين مانْدولين ماركس و أقدم شجرة في غابات كولومبيا وراء العالم...لكن من المؤكد أن الشعر هو حالة اختطاف. اختطاف العالم في مهب تشظيه السحري

...إلى كل شعراء العالم
' كلما كتبت قصيدة يكون مزاجي رائقا لأني أكون بذلك قد وجهت صفعة قوة للعالم

السي اي ايه ملائكة الله في الأرض

ال'سي آي ايه '
ملائكة الله في الأرض
يحرصون جزيرة الكنز
و جائزة نوبل
يصلحون إشارات المرور
و قلوبهم معطلة عن العالم

الرجال الرماديون
أكثر خفة من ملائكة الله
يراقبون المنهج المدرسي
و دواران الأرض
و عراك الديكة في بانكوك

ال'سي آي ايه '
ساردو حكايات ذوق فليد
و متمرسون في صناعة القلق
ر بما لم يطلعوا على فراشات ماركس
في تقريرهم السري

طائر الجبل الأزرق

1

لقد غيبني الموت لم أقلها لأحد
غيبني من دون أن يمشي عليّ العشب
أو تحطّ اللّقالق بين الصفحتين شقائق النّعمان شجرة الصنوبر السامقة و وحوش الجنّة
وحدهم يعلمون ذلك

2

قصائدي حلقت عاليا بوحشية طائر الجبل الأزرق

3

بامكاني الآن، أن أمشي في شوارع المدينة
أن أتحدث بوضوح عن هواء العالم عن أزيز الرصاص
عن لون عيون فتاة رائعة خلف الزجاج الحزين

4

بامكاني الآن، أن أبتسم للنافذة و أن أتجرع دهشتي ملعقة ملعقة

5

أناملي النحيفة لم تعد مطرقة لم تعد تخشى مخالب قلبي المفعم باللؤلؤ
و لا المسدس الذي يترصدني خلف الكرسي

6

بسببك فقدت التلال و الوديان فمرري يديك بلطف أيتها الحياة

7

و أنت أيتها الغمامة العاقر التي تنام في ساقي الخرقاء متى ستسقط نيويورك من حذائي

8

لن أمنحك الضوء المخبأ في قفصي الموت دائما يغني و البحر سيتوقف عن التدخين
و سيهش بعكازه على شفيتك

9

لآن، تتلألأ عيناي
و مشكلتي أني لا أستطيع البكاء أمام مرايا الهذيان
كم سنبلة خذلتها المسافة و انكسرت في حجرات القلب
كم طائرا في فمه كرز سيحوم في زنازين الرأس

10

معتقل
أنا خارج الانسان

11

الآن، تقصفني دبابات اللغة
تخترقني جماجم الفواصل
أمي لم تعد تعرفني
لا أريد نيازكا لإسقاط الضوء
تكفيني هياكل النجوم
لا أريد غابة تنظف ريشها فوق الشفتين
تكفيني الورقة الساقطة من شجرة الصنوبر السامقة
لا أريد غربالا يصطاد العدم تكفيني بلاغة عينيك حين تمسك خريفا
الكلمات لصوص
هربت طفولتي بالكاد أسمع حفيف هياكل حشرات
نثرت الريح بياضها يوم النورس
في مزارع الجرح ضيعتها حين كنت أركض صغيرا بين أشجار الغابة
الآن، تتلألا أذناي و النجوم تتساقط فوق عنقك تبدو كعناقيد عنب
و مشكلتي أني رجل أعمى يجيد البكاء

12

العميان -هكذا عادة- يقرؤون أدب السديم في كتاب السنديان
يحرصون على الرسوب في امتحان الفراغ
ألأن الريح واقفة على حافة الصفحة
تماما كالثعلب
أم أن الغزلان تستوطن عطش الصحراء؟
عمت مساء يا نبتة كفني التي نمت فوق أرجوحة القلب

2أبريل 3

خلافا لبرنامج أمي
ولدت في 23 من أبريل / نيسان
مع السابعة إلا عشقا
يعني يوم قفزت فيه
دودة القز
الى العقل
و سقطت فيه تفاحة
نيوتن
في بحيرة العميان
و فك فيه وليام شكسبير
معادلته الصعبة مع طائر الموت

حين كان لي 5 سنوات
كنت أرعى كستناء الشعر
وأكتب على بيض العصافير
كان لساني يأخذ هيئة ثعبان
و يداي زوج أحصنة بارع
لم تكن ساقاي بعيدتان عن شفتي
هنالك
كما هو حاصل الآن
لكني لا زالت أستمع لأغنية
الكركدن الصغير
كل ثلاثاء

لم آت إلى هذا العالم صدفة
لقد عبرت البلطيق
و أنا أعرف أني لست سمكة
كي ترى الماء في عينيك
لقد مررت بجبال سوداء فانفلقت
لقد عقدت أواصر الصداقة
مع الدلفين الأزرق
و عشبة يوليسيس

لقد التقيت بابنتي
التي تكبرني بعامين و نصف
تشرب كاس الجنة
في حانة 'سان كواميرتو'
و تجلس البحر فوق ركبتيها

حين كان لي 10 سنوات
كانت البحيرات تقفز إلى يدي
كان العالم شاشة تلفاز
كنت أنصهر
أتجمد
أمطر
أسمي
أوسوس
أنكسر
وأختفي

حين كان لي65 سنة
لم أكن أعلم على أي الأسلاك
ستحط القبرة
و أن جمجمة الشتاء
هي كلمة السر لولوج المطبعة
أيقنت أن الباب ليس من أشيائي
و أنه بوسعي أن أدخل من الزجاج

بإمكان عشبة يوليسيس الآن
أن تفهم كل ذلك الكلام المعقد
لماذا كنت أرسب في الإملاء
لماذا كانت أصابعي تخذلني
في حساب الجذر التكعيبي
لماذا دراجة ابن أختي
لم تبرح البيت
لماذا لم أحلم ببائعة السمك
الآن
أنا أتذكر
أني لم أولد بعد

APPARTEMENT N 5

J'habite l'appartement N 5
Un appartement trois murs.

De la serrure,
Je vois ma mmoire
L'encre de mes livres
Et le portrait de Nerval
Flottent dans l'air de ma cuisine.

De la serrure,
Je vois un balcon donnant
Sur une mer
Une mer toute blanche
Qu'encerclent des conqurant
Aux chevaux ails.

De la mme serrure,
Je vois deux soldats,
Une fillette,
Une femme,
Un corps
Couvert d'un tissu perdu
Et une voiture
Pige.

Biografia

rachid mansoum / Marruecos
رشيد منسوم / المغرب


كاتب و شاعر مغربي من مواليد مراكش 1970
صدرت له مجموعتان شعريتان
' سلام عليكم، أيها النائمون' [2004
و 'طُعم لأسماك طائرة' 2006
له إسهامات في مجال النقد الأدبي و الترجمة في مجموعة من المجلات الورقية و الالكترونية
كاتب عام لنادي الكتاب و القراءة
و منسق الملتقى الشعري الدولي ' أبيات مراكش
شارك في العديد من الملتقيات العربية و الدولية منها
الملتقى الشعري العربي ' قافلة رحال العالم'
الملتقى الشعري الدولي ' الشعر في حدائقه' بالمعهد الفرنسي بمراكش
الملتقى العالمي الشعري أبيات مراكش 2006 ' الشعر جسر كوني للثقافات
حاصل على الإجازة في الأدب الفرنسي
أستاذ لمادة اللغة الفرنسية

mansoumrachid5@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s