s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Sannaa Idamou
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia

Sannaa Idamou / Marruecos
سناء إدامو / المغرب

أحتاج لصور


هل نحتاجُ لصُوَر
لبقايا أجسادٍ متفَحِّمةٍ
كانتْ في يومٍ مبتسِمَهْ
كيْ نعرفَ أنَّ الضوءَ المشرقَ في
أجفانِ الشهداء الأحياءِ
يضيءُ طريقَ العتمَهْ ؟!
هلْ نحتاجُ لصُوَرِ الموتِ اليَوميِّ الممتاز
ينقُلها التلفاز الكونيُّ المنحاز
منْ غزةَ للعالمِ – ذاكَ الحرُّ المنحاز
كيْ ندركَ أنّا نحنُ الأحياءُ الأمواتُ
وغزة تحيا رغمَ الموتِ
وتولدُ في كلِّ صباحٍ
عند شواطئها .. نجمَهْ
هلْ نحتاجُ لصوَرٍ حيَّهْ
طازجةٍ وطريّهْ
لنؤكِّدَ أنّا لا نتقنُ الاّ الثرثرَةَ
وأنّا نغتالُ بأيدي الصمتِ
بهاءَ الكلِمَهْ
مَنْ ورَّطَنا
في هذا الموتِ وهذي الظُلمهْ ؟
منْ ورَّطَ في أجنحةِ الغيمِ
صهيلَ البرقِ
ونتَّفَ ريشَ الأمطارْ...؟
منْ ورَّطَ منتصَفَ الليلِ
وهشَّمَ نافذةَ القمَرِ
وأغلقَ شبّاكَ الأسحارْ...؟
منْ بعثرَ في شفتينا الرملَ
وورّط فينا الليلَ
وصادرَ قنديلَ البسمَهْ ؟
ها قد كفّ المنديلُ عن التلويحْ
والدمع ُ وشاحُ الروحْ
الأحمر غطى الأبيض
والأسودُ يغتالُ الأخضر
والأزرقُ صار زقاقَ الخوف
والأبيض كفنا للأمّهْ
أنا لستُ هناكْ
حيثُ الصورةُ تعلنُ في كلِّ صباحٍ
موتَ ملاكْ
أنا لستُ هناكْ
كيْ أعرفَ كمْ يتباعدُ وطني الواحد
مابينَ هنا
وبينَ هناكْ
أنا لستُ هناكْ
يا قمرَ الشرقِ وسحرَ الشرقِ
أحتاجُ اليكَ
لأعرفَ في عينيكَ الساحرتينِ
فنونَ العشقْ
يا جرحاً يسكنُ في خاصرتي
ويفجِّرُ في أعماقي البَرقْ
يا حبِّي الأوحد
علّمني أن أحيا
ما بينَ الشهقةِ والشهقةْ
ما بينَ الدمعةِ والدمعة
علمني كيفَ أعشّشُ في عينيكَ سنونوَةً
لا تعرف الا الزرقةَ في عينيكَ دليلْ
علّمني كيفَ يصيرُ الجرحُ النازفُ
في عمق الشريان اماماً
ويفسّرُ خارطةَ التأويلْ
أنا لستُ هناك
وهوَ قريبٌ مني الآنَ
وأقرب من رمشِ العينِ لرمشِ العين
فهل أحتاجِ لصورٍ أخرى
كي أعرفَ أنّ حياتي
مثل حياته
صارت حلماً
م س ت ح ي ل

رسالة إلى صهيوني لا يفقه

حاذِرْ أيّها الصهيونيُّ واحذَرْ
وانظُرْ إلى هياكلِ الدّمارْ
وما خلّفتَ من أثرْ
على مرايا الروح
وفي ضميرِ الأرضِ
في ذاكرةِ الحجَرْ
لا تطأ الأرضَ
فإنَّ أرضنا ليست تراباً ورمالاً وحَجَرْ
لكنّها
من حُبِّنا ودمعنا ودَمِنا
صارت كما نحنُ بَشَرْ
فتمهّلْ...
وتوخّى أينما سرتَ الحذَرْ
طالَ صبري
طالَ قهري
فاضَ نهري
وبحاري تَتَمدَّدْ
ورياحي تتجدّدْ
وتَقمَّصتُ البراكينَ على فوّهةِ الموتِ
وقلتُ للإعصارِ خُذني
كيفما شِئتَ وشاءَ الدَمُ فينا
وحدَهُ الدَمُ مَنْ يمتلكُ القرارْ
ووحدهُ البوصلةُ
ووحدهُ المنارْ...
ونجمةُ الصبحِ التي تؤبِّنُ الليلَ
وتومىءُ للنهارْ..
فاعتذِرْ يا أيّها السّفاحُ للعروسِ
في حدائقِ القبورْ
وللأطفالِ في أساورِ الزهورْ
وهل سيكفي الإعتذارْ؟؟!!
حاذرْ أيُّها الصهيونيُّ واحذرْ
إنْ تحاصِرْني يحاصِرْكَ دَمِي
فكيفَ تهربُ من حصارِ الدَمِ قلْ لي
أيّها القاتلُ في وَضَحِ النهارِ
أيها الغاصبُ أرضي وسمائي
وهوائي وبحاري
آهِ فارقُصْ أيها المأفونُ فوقَ الدّم
كلُّ ماءِ الكونِ لمْ يغسِلكَ من دمي
ومن إثمي
واتلُ توراتكَ تمتمْ في شقوقِ الحائطِ الأبكمِ
واستحضِرْ شياطينَكَ
وارفَعْ لإله الشّرِّ قربانَكَ
كي يكتملَ الحفلُ الخرافيُّ
على مذبحِ أورشليمَ
وارقُصْ أيها الشيطانُ حولَ النارْ
وأَقِمْ ما شئتَ كرنفالاتِِ الدمارْ
فعلى وجهِك وشمُ عارْ
غضبُ اللهِ عليك
وعلى قلبكَ جمرٌ من سَقَرْ
وَلَنا آياتُنا
وَلَنا ساحاتُنا
ولَنا راياتُنا
ولنا الآتي مع الشّمسِ التي
تشرقُ في سواعدِ الثوّارْ
فاحذَرْ
أيّها الصهيونيُّ... إحذَرْ
بدأَ العدُّ العكسيُّ
وعلى خطى اقدامنا
يشتعلُ
ا ل إ ع ص ا رْ

إلى ناجي العلي

نــــاجـــــي العلـــي
ايّها الغائبُ والحاضرُ فيّْ
آهِ يا ناجي العليّْ
لم أعد اسمعُ عنكْ
أتراهم قد نسوكْ؟
أم ترى ارتدّوا عن الدرب السويّْ؟
باعوكَ أم باعوا الوطنْ؟
يا لوحة الوطن
ولوعة الوطنْ
واستبدلوا اللوحة بقصورٍ
لوّنوها بدمٍ فصيلتهُ عَ رَ بْ
صفّقوا لأنجلو وبيكاسو
فلا تغضبْ !!
وعلمني حرفةَ الحبّ واعصارَ الغضبْ
وعلمني جاسوسية الألوان
اصراركَ حتى الموت
وقع أقدامكَ البطيئةِ النبيلة
تستنهضُ الألوانَ في اللوحةِ
علّمني
كيفَفي موتكَ
يولدُ حنظلةُ الانسانْ
ودُلّني... دلّني على العنوانْ
علّمني كيف تحملُ الريشةُ في دمائها الإعصارَ والزلزالْ
وترهب الحكومات التي تآمرت
عليكَ وعليّْ
يا ايّها الشقيُّ والنّبيّْ
تآمر الضعفاءُ والحلفاء
وخانكَ الجبناء
فدُلّني
أين حطَّ حنظلةُ الرحال؟
واحملْ معي
رسائلَ من كانوا معَهْ
واصعد كقدّيسٍ سماءَ الجلجُلهْ
قسَماً بريشتكَ النبيلةِ
أن نظلَّ
وأن نُطِلَّ عليكَ حيّا
كلما ايقظت فينا حنظلة فاذهب لنومك هادئا
وترك وصيتك الأخيرةَ
انّ دمّك صار فينا المسألهْ

Biografia
Sana Idamou / Marruecos
سناء إدامو / المغرب


سناء إدامو عاشقة للشعر من مواليد القنيطرة 1979/01/13 بالمغرب حاصلة على دبلوم في الادارة ، لها محاولات شعرية تنصب جلها في القضية الفلسطينية نشرت أغلبها بصحيفة دنيا الوطن الالكترونية الصادرة من غزة/فلسطين


isabelle_26@hotmail.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s