s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Farouk Salloum
Nacionalidad:
Irak
E-mail:
Biografia

أخبار ثقافية
طباعة
طباعة المقال
كتابة الطين
بقلم فاروق سلوم
الجمعة ٢ نيسان [أبريل] ٢٠٠٤

بحث في الموقع


استطلاع
من هي أشهر شخصية نسائية عربية من التالية؟
الناقدة المصرية فريدة النقاش
الفلسطينية حنان عشراوي
السعودية زينب حفني
المغربية فاطمة المرنيسي
العراقية نازك الملائكة
السورية غادة السمان


النتائج :: الاستطلاعات


بقايا ذاكرة
كلمات عربية
نبضات
حكايات شعبية
كلام في كلام
واحات
قناة
يوميات عاشق
أناديكم
همسات دافئة
موت تحت المطر
هدوء!
كلمات من عطر الورد


أنهار الأدب العربي
حوارات ولقاءات
قصص وروايات
ديوان الشعر
شعر منثور
شعر باللهجة المحكية
في رحاب الأدب
نقد أدبي
حكايات وأناشيد للأطفال
دراسات، فكر، أبحاث
قضية للنقاش
قضايا المرأة
دراسات وأبحاث
تاريخ
كيف تربي طفلك
حديقة ديوان العرب
أخبار ثقافية
أغاني وزجل
إصدارات جديدة
ديوان المعلومات
فنون وآداب غير عربية
معلومات ثقافية منوعة
نجوم الثقافة والفن
منبر ديوان العرب
محيط اللغة العربية
أمثال وحكم
جواهر الأدب العربي
علوم اللغة العربية
أبحاث في اللغة
مختارات من الشعر القديم
استراحة ديوان العرب
فن وسينما
صورة وخبر
شاطئ الغرام
شط الاستراحة
خاص بديوان العرب
أخبار ديوان العرب
مسابقة أدب الأطفال لعام 2005
مسابقة القصة القصيرة للعام 2004
مسابقة الشعر للعام 2003
روابط
صحافة وإعلام
فنون ـ مسرح ـ سينما
كتب ومكتبات
مواقع اطفال
مواقع ادبية وثقافية
حقوقية ودولية
دراسات وأبحاث وجامعات
تكنولوجيا المعلومات
مواقع رسمية
روابط منوعة
أرشيف الديوان



خزف الروح شاحب من اللون ،
والروح مثقلة بأسئلة السنوات
خزف الروح مثقل بألتفاصيل والنقوش،
مثقل بألخرائط..والطرقات
منذ الخليقة والروح هائمة تحمل غربتها،
وتستميل المسافات في خفقة الرياح ..والشجر،
في قلق الشواطيء حيث لاملاذ،
لاقرار ولامحطة..ولاظلال
كلما أرهقت هذه الروح بألسؤال
أرست حكمة الوقت والقلوع والموج
حكمة السكوت الذي يبوح _..السكوت ألأليف الذي يزهر المعاني …
خذ الطين والشمس والخزف الرافدينيّ..
خذ صور الوحش والطير ..والحجر الوعر
والعربات في أوّلـهاالخيول
وخذ رأفة الطين ..والمياه..
رأفة ألألوان في قبة القزح وهي تقول
عشتروت أطلقت النهارات وأستكانت
وعادت.. وآلفتني
فتنتي هي في عالم الملكوت عالم السحر
واللانهائي حيث ننـزوي ونعاين كيف نغيب
ننقش الرقم التي ورثتنا وننقش الحيطان
نكتب التواريخ عل السماوات تهمي..
ويرتوي من رواياتناعطش أرهق الزمـان
قولي لي ياشقيقة الروح متى نبتدي
في وحشتنا نذوب..
ومتى نمضي الى ذبولنا في عجالة الخوف..
وفي رهق ألأذرع..و ألأصـابع..
هذه لحــظة الطين..وهذه رائحة التراب
في ثنائية الماء والشمس يصير الجنون .. ..
ملاذا..ونـبتكر لصبواتنا.. البــراءة
نحن أخوة الطين واللذائذ..والسفر الغريب،
نحن أخوة ..المخمل الذي أبتكرناه،
أخوة الحشيش وهويلوب من نقشنا عليه…
نحن أخوة اللون في أقاصي الغسق القديم،
ونحن أول الحكايا التي تقص ثنائية الفراق
ماكان أن نكون أونلتقي ولاكان أن نجيء
نعلق ألخطايا..وحكمة الطين..
على أحزان عمرنا البريء
مـاكان أن نكون في المرافيء..
ولا في المحطات ولا في أقاصي ممالك الجنون
نحن ظلاّن للنخل يساقط التمر من حولنا،
وكل عذق تسبيحة ..وكل ثمرة فتون
المصابيح أطفئت..والمسافة ما بينناحريق،
والحرير يحمي روحينا ودفء الندى،
وبراءة الوشوشات.
قولي ياشقيقة الروح من أبتكر البوح..
كيما نرمي بلاهة اللغات..
نحـــن
وردة ألأقاصي البهية..ووردة القول،
تزهر الروح..من الطين والندى..
وتزهر الكلمــات.
آخرة الحزن البغدادي ..

فاروق سلوم

المطر، الساعة، منتصف الليل

يغسل أثواب مدينتا، الليلة اطفأت الشمعة بعد الخمسين

وخمسا .. أنهيت الكاس..

أرحت الراس

وقرأت رسالة صموئيل .. الحالم حد الموت

ورسالة ناصيف الشاعر في النفي ..

وفي الحزن المجنون

على وطن وكتاب وقصيدة

هذا صموئيل الشاخص في الكافـدو روا

ينطر سيدة السيقان.. وسيدة الفان روج

وسيدة المعنى..

بغداد الساعة.. تغسل بالبرد.. الحالوب..يدب

على سطح المنزل والأحداث ثقال

والولد المحزون بغربته..

الولد الصافي يحمل قرطاس البصرة .. والهجرات

وغلال خرافات جزعت منها الأوراق

الليلة بغداد سماء غاضبة

وحريق للورد الجوريّ

وأظافر كف فتاة البرية وهي تخرمش روحي

يهمي مطر الليلة

مثل مفاتيح الرحمة للروح المغلولة في عزلتها

للروح تشم اليوكالبتوس في زاوية المقهى

وتشم قرنفلة ذابلة في الكاس الأول

تتلاشى صور الأشياء وتذوي صور الحيطان

وترمي الغيمة .. ماء الرب المكبوت

منذ سنين والغيمة تبكي من حزن وسؤال

منذ سنين والغيمة تمضي تتوارى خلف الحزن البغدادي

واسئلتي جد بسيطة

كل مساء يبدأ دفتر اسئلتي يكبر..

يتكرر مثل سماء ترتج

في برد يرمي حجر الفضة في موقد روحي

ترتاد العتمة.. رائحة الطين

ورائحة الماء على ثوب الأشجار

يرتجف الصمت من التكرار

يتهجى فيّ صفير الحجر الممتد الى الجدران

والليلة ترتاد حدائق بغداد غيوم..آخرة البرد

غيوم من اسماء ..ووجوه

ونثيث رسائل حب

يمسح توقيت الحزن..يغير ارقام الطرقات

عناوين الدرب الموحش في الليل الممطر

هذي الساعة نحن معا في واجهة اللاب توب

نراقب بعضا ..من يبكي في بادئة القمر الخجلان

وراء الغيمة في عتمة بغداد .. الليلة

من يرمي زرقة اشجار اللوز

على صحراء الخلوة ..

كل في غربته يرقب مطر السنوات يمر خفيضا

ورفيقا لايجرح هدب السيدة الوادعة العينين

..تفلت منا جمل الأحداق

تمسح اشجار الدفلى ورفيف القصب البري

واطراف العشب الوحشي على خضرة فكرتنا الأولى

[أن نحكي دون بكاء او شكوى ]..

يكفي انا كنا بعض غلال مدينتنا ومشينا

أخذتنا سفن وضفاف

وحقائب باردة في غرف الغربة

غرف الوحشة عند مراسي الهجرات

يكفي انا نفتح من آخرة الأرض مغاليق الأسرار

نعرف انا سنكون

في ضحكة نجم يرمي عنه سماءا وغيوم

اورعشة خوف في مقهى الضاحية الكسلى..

في منفى وسكون..

بغداد





الرئيسية

الشعر المعاصر

المرأة الشاعرة

الشعر العالمي

الشعر الشعبي

المقالات

النقد

القصة القصيرة

سينما ومسرح

أصوات

معرض الصور


أرسل الموقع لصديق

اجعلها صفحتك الاولى

اضف الموقع للمفضلة

اتصل بنا


اشترك

وصية أخيرة

فاروق سلوم

مثلما نرث الوعر. والحجر الصعب والممرات

مثلما ننام. في صحوة الأسئلة,

غفلة نولد دون أن نقرر

وراثة الأسماء واللقى

هكذا مكرهين على قدر الشائعات

على لمحة من شرفة الأسى

يستدرجنا الصفير

الى حجرة الفريسة

نحن الذين ابتكرنا كتاب الأسئلة

ومضينا نكتب الأمل

نكتبه بلغة الديناصور الأخير

وهو يموء وحيدا

أيتها الأسئلة المبجلة

من اين نبدأ السلالة

هذه القبيلة وهي تصلي عند ظل الخرافة

وتلك مراسيم أسمائنا, وق

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s