s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Abdelkarim Al Naem
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Abdelkarim Al Naem / Siria
عبد الكريم الناعم / سوريا

تراتيل لفجر الشآم


لِفَجْرِ الشّامِ أغنيتانِ من ماءٍ ومن لَهَبِ‏
وساريتانِ من تِينٍ ومِن عِنَبِ‏
لها أَنَّ الذي نَثَرَ النّجومَ‏
لِيؤنِسَ الإنسانَ‏
أعطاها دراري الكأسِ مُفْتَتِناً‏
بِما في الكأسِ مِنْ حَبَبِ‏
لها صوتُ الآذانِ‏
تَسيلُ غِبْطتُهُ‏
على تَرتيلةِ الصُّلُبِ‏
لَها الجوريُّ‏
والجاراتُ غافِيَةً‏
على أقواسِها الخضراء،‏
والأبوابُ مُشْرَعَةٌ لكلِّ نبي‏
لها أنَّ العواصمَ حينَ تُلقي‏
بالمفاتِحِ لِلغُزاةِ،‏
وتُشرعُ الأبوابَ للجُرذان،‏
تُطْفأُ جَذْوَةُ الإبحار،‏
تَحفَظُ شُعلَة الّلهبِ‏
لَها إنْ جَفَّ ذاكَ الغيمُ‏
غيماتٌ تُشَكِّلُها يَد الرحمنِ‏
تَرْفَعُها إلى أقصى‏
بِما في الماءِ مِنْ سُحُبِ‏
ويَرعاها‏
ويُؤنِسُ دربَ زُرْقَتِها‏
إلى أنْ تَدْخُلَ الفيحاءُ مُثْقَلةً‏
يقول لها:‏
هُنا انسَكِبي.‏
هُنا التاريخُ‏
تَعطيراتُ أنَّ اللهَ‏
أَيْقَظَ في النّباتِ‏
خُصورَهُ الخضراءَ‏
باسمِ الماءْ‏
مغارةُ آدمَ الأولى[1]،‏
وأُولى الوردِ،‏
رَبْوَةُ مريمَ العذراءْ[2]‏
هنا ما زالتِ الّلغةُ التي‏
نطقَ المسيحُ بها،‏
على شرفاتِ [معلولا][3]‏
تَقومُ إلى صباح الله حَافِيَةً‏
فَيَجْرِي الصّبْحُ مغسولا.‏
هنا انْقَدَحَتْ حروفُ الأبجديةِ‏
في بلادِ الشّامِ‏
فَاشْتَعَلَتْ على الآفاقِ‏
غاباتٌ مِنَ الآلاءْ‏
هنا العرفاءُ[4]‏
بَيْنَ كِنَايَةِ التَّدوينِ والتّكوينْ[5]‏
أفْضوا بالذي حَمَلَتْهُ‏
أقلامُ الرّؤى،‏
انْخَطَفوا،‏
رأَوا في الكَوْنِ‏
أسرارَ الحقيقةِ في الخليقةِ،‏
صَمْتُهُمْ كَشْفٌ‏
وخَلْفَ الصّمتِ ما لا تَحْمِلُ الأَمداءْ.‏
هُنا أنفاسُ [أحمدَ]‏
طَيْفُهُ العربيُّ‏
والقَدَمُ[6]‏
هنا في قاسيون[7]‏
على ذراهُ دَمُ‏
طَرِيّاً ما يزالُ‏
كأنَّ هابيلاً[8] يُجَدِّدُ عَوْدَهُ الأبديَّ‏
مفتَتِحاً،‏
إليه سفارة البدءِ‏
اكْتنازُ البِذرةِ الأولى،‏
هُنَا ما زالَ هابيلٌ‏
يُبَاكِرُ صَحْوَةَ الأعشابِ،‏
يُدْخِلُها بَراءَتِها،‏
ولَمَّا تَبْرَحِ الغَنَمُ[9]‏
هُنَا قايبلُ[10] تَلْفُظُه جريمتُه‏
ويَحمِلُها‏
يُكابِرُ‏
لا يَنوءُ بها‏
ويَعوي في الليالي السّودِ‏
مِنْ أرَقٍ‏
ومِنْ فَزَعٍ‏
فَيُسْرِجُ صَمْتَه الصَّنَمُ‏
ويَشْهَقُ مِنْ تَشَوَّفِ‏
ما يَرَاهُ دَمُ‏
دَمٌ وَدَمُ‏
إلى كَمْ والدَّمُ المطلولُ قِبْلَتُنا،؟!‏
دمٌ مِنْ جَنْبِ عيسى نَزَّ‏
فَالْتَفَتَ الصَّليبُ إلى‏
بُكاءٍ صَامتِ في العودْ[11].‏
دَمٌ في كربلاءَ بَكَاهُ‏
أَوَّلَ ما بكَى الجُلْمُودْ‏
دَمٌ ودَمُ‏
وأقْربُها دماءُ القُدسِ في بغدادَ‏
طافيةً‏
على اسْمِ قَداسِة البترولِ والتّلْمُودْ‏
فَيا لِبَرَاءَةِ الحُكَّامِ‏
إخْوَةِ يوسفَ السّوريّ‏
فِيهمْ مِن دماءِ الذّئبِ غدَرَتُهُ‏
وفيهمْ من رنينِ العِجْلِ[12] صُفْرَتُهُ‏
ـ \'أَمَا زالتْ جباهكمو‏
ببابِ المالِ ضَارِعةً؟‏
أرى واللهِ أنَّ الذُلَّ‏
يَخجلُ من تَواطُئِكُمْ‏
ويُعْرِضُ عَنْ تَفَسُّخِكُمْ‏
صَغَارُ الدودْ‏
دمٌ ودَمُ‏
وها مرّةً أخرى امتحانٌ فائِرٌ بالصَّمْتِ.‏
مُخْتَطَفٌ إلى أقصى،‏
لقد طالَ انتظارُ الأحرف الأولى‏
فَهَلْ زمنٌ تُكَاشِفُهُ بَكَارَتُهُ‏
فَيُحْكِمُ سيفَهُ القَلَمُ؟!!‏
دمٌ ودَمُ‏
وَدجلةُ باسمِ حزنِ الماءِ‏
يَخرجُ من عباءِتِه‏
لِيَصْرُخَ في الأزقةِ‏
باحثاً عن شُرْبَةٍ‏
لا الأهلُ أهلوهُ،‏
ولا البيانُ،‏
يَبكي دجلةُ العطشانُ‏
مِنْ ظَمَأٍ‏
ويبكي البندُ والعَلَمُ‏
دمٌ ودَمُ‏
تحالَفَتِ العواصمُ أن يكونَ‏
الصّمْتُ حِكْمَتَها!!!‏
تَناذَرَتِ الطوائفُ باسمِ مُوقدِها،‏
القصورُ على بَذَاخَتِها...‏
ـ أردْتُ هُنا بذاءتَها ـ‏
دُمىً‏
تِلهو بِصَبْغَتها،‏
وأشْرَفُهُمْ‏
وإن نقعوه بالمازوتِ والكبريتِ‏
مُتَّهَمُ‏
دمٌ ودَمٌ‏
دمشقٌ وَحْدَها‏
في غُمّةِ استخذاءِ‏
أهلِ الحلِّ والعَقْدِ‏
دمشقٌ وَحْدَها‏
كالأنبياءِ‏
تَقومُ‏
تَفتَحُ كَفَّها في حضرةِ الرحمن‏
بينَ الجُرْحِ والسُّهدِ‏
على اسم: \'الدينُ للرحمن‏
أمّا الأرضُ فهي لنا.‏
تقومُ إلى بساتينِ الرؤى،‏
تَخْضَلُّ‏
بين الفجرِ والوَعْدِ‏
فيا ربَّ البراءةِ‏
صُنْ برَاءَتَها‏
من الأدْغالِ[13] والحِقْد‏

***‏

حمص ـ أيلول 2005الهامش‏

[1] في المتداول الشعبي أن آدم أُهبط فوق قاسيون.‏
[2] الربوة مكان معروف غرب دمشق، وثمّة من يرى أنّها سُمّيت الربوة تبركاً بربوة مريم التي ورد ذكرها في القرآن الكريم: [وجعلنا ابنَ مريمَ وأمّهُ آيةً وأوَيْنَاهما إلى رَبْوَةٍ ذاتِ قَرارِ ومَعِين[ المؤمنون: 500.‏
[3] معلولا: بلدة أثرية شمال دمشق ما زال أهلها يتكلمون اللغة التي تكلمها السيد المسيح.‏
[4] العرفاء، ج مفرده عريف وعارف،والعارف لدى الصوفيين من أشهده الله ذاته وصفاته وأسماءه وأفعاله، فالمعرفة حال تحدث من شهوده [اصطلاحات الصوفية ؟؟؟؟؟].‏
[5] لدى الصوفيين، القرآن الكريم هو الكتاب التدويني، والطبيعة هي الكتاب التكويني.‏
[6] في المرويات أن الرسول محمداً[ قد وصل إلى ظاهر الشام ولم يدخلها، وسمي حي القدم بهذا الاسم لأنه [ قد وضع قدمه فيه.‏
[7] جبل قاسيون يشرف على دمشق، ومرويات أهل دمشق الشعبية المتداولة قديماً أن قابيل قتل أخاه هابيل في هذا الجبل، وثمّة مغارة فيه تسمى مغارة الدم.‏
[8] هابيل ابن آدم البكر، وكان يرعى الغنم، وثمّة من أهل العرفان من يرى رعايته للأغنام تعبيراً عن رعاية القلوب المتوجهة إلى الله.‏
[9] هابيل ابن آدم البكر، وكان يرعى الغنم، وثمّة من أهل العرفان من يرى رعايته للأغنام تعبيراً عن رعاية القلوب المتوجهة إلى الله.‏
[10] قابيل أخ هابيل وقاتله.‏
[11] العود الخشبي الذي صلب عليه حسد السيد المسيح [ع].‏
[12] العجل الذهبي الذي عبده بنو إسرائيل.‏
[13] الأدغال ج مفرده الدَغْل: دَخَلٌ في الأمر مفسِد [المنجد

Biografia
°°°°°°°°°°
Abdelkarim Al Naem / Siria
عبد الكريم الناعم / سوريا


ولد عام 1935- قرية حربنفسه التابعة لحماة
تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدينة حمص. نال الشهادة الثانوية، وأهلية التعليم دراسة خاصة
عمل في حقل التعليم، والصحافة والإذاعة
عضو جمعية الشعر

مؤلفاته:

1-زهرة النار- شعر- إصدار وزارة الثقافة- دمشق 1965
2-حصاد الشمس- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1972
3-الكتابة على جذوع الشجر القاسي- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1974
4-الرحيل والصوت البدوي- شعر- إصدار مؤسسات بن عبد الله- تونس 1975
5-عينا حبيبتي والاغتراب- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب-دمشق 1976
6-تنويعات على وتر الجرح- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1979
7-عنود -شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1981
8-دارة- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1982
9-احتراق عباد الشمس- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1984
10-أقواس- شعر- إصدار اتحاد الكتاب العر

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s