s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Abdelkader Al Hasni
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Abdelkader Al Hasni / Siria
عبد القادر الحصني / سوريا

مناخات شعرية


مذهلٌ هذا الرحيل
الصحارى سفرٌ أبدي إلى البحر
والبحر موغل في الغابات.
الغيوم هائمة على وجهها في الجبال
الجبال تذوب حفنةً حفنةً وتنداح في السهول
اليابسة تتفطَّر وتمضي قارةً إثر قارةٍ في الأقيانوس
والأقيانوس يتناهى في أرخبيلات من ملح ورمل على كوكب صغير

مذهلٌ هذا الرحيل
فإلى أين أذهب أنا؟

[....]

للطالعة الآن كشمسٍ من فلك الأفلاك... صلاةْ
لخطاها، تخلع خفَّيها الذهبيين
وتمشي بالقدمين العاريتين
على هدبيَّ... صلاةْ
لمعارجها
ومدارجها
ومباهج ما تسحب من أذيال النورِ
على شرفات الروح... صلاةْ

...

ما أجمل عينيها
يا أزرق... يا أخضر
أين نهايات البحر؟
وأين بدايات الغاباتْ؟
ما أحلى ضحك أساورها في معصمها!
والأجراس القدوسة
في أعلى أبراج كنيستها
تهبط في قطراتٍ
من حلمات الشَّمع على صمغ الأيقوناتْ

...

أنت حبيبي
أنت فصولي الأربعةْ،
وأنت الطبقات الأعمق من معبد روحي،
وكلامي اللامنطوقْ
أصغي الآن إلى أشعاركَ فيَّ، وأدنو منك،
وأدنو
أدنو... حتى يلتبس الخالقُ بالمخلوقْ
ونقبس من ماء الياقوت هذه السطور الأخيرة:
تراني استندتُ... انكسرتُ
وحركت بُقيا قليل من الجمرِ
ضائعةً في كثير من الرماد
أم أني أمزج تاريخ أرضي بروحي
وأخلط في نقطة بين معنى البقاء وبين النقاءْ
وأنحاز طوعًا إلى ما تريد القصيدة
من رعشة وغناءْ
لهذي البلاد التي ينهد الله من قلبها
يانعًا في الصباح،
وينهدُّ في قلبها متعبًا في المساء

[....]

ذات صباحٍ
في صحن الدَّير
بينا كانت راهبةٌ تعقد زنار الفجر – على عطفيها
والناسُ نيامْ
فرَّتْ من بين يديها أعمالُ الأيدي والأيامْ
وانحلَّ قليلٌ من دفء الشمس الناعم
في ماء الحوض الساكن
وعلى ورق التوتْ
هوَّم زغبٌ ملكيٌّ فوق محارتها،
واستيقظ ماء خليج دهري،
فاض على أبهاء الملكوتْ

Biografia
°°°°°°°°°°
Abdelkader Al Hasni / Siria
عبد القادر الحصني / سوريا


يقول عنه خير الله سعيد
الشاعرعبد القادر الحصني ذو حس مرهف، ومتابع جيد لحركة الثقافة العربية، وتحديدا في مجال الشعر العربي، فهو مطلع بشكل واسع على التراث العربي- الاسلامي، ومتأثر بالادب الصوفي، لا سيما أدب النفري، وابن عربي، الى حد بعيد، ناهيك عن المامه بحركة التجديد الشعري في العصر العباسي، والعصر الحديث اضافة الى معاصرته للتيارات الثقافية، بكل تلاوينها، وله موقف واضر من \'حركة الحداثة الشعرية\'، ثم انه يدرك - بشكل معرفي- التلاعبات السياسية والايديولوجية، وقد ابتعد عنها، وانحاز للا بداع الشعري، بشكل لا لبس فيه
ولد في حمص عام 1953
تلقى تعليمه الأولي في حمص والتحق بكلية الهندسة المدينة في جامعة دمشق وانقطع عنها في السنة الرابعة عمل في الصحافة الأدبية وموظفاً في الملحقية الثقافية اليمنية
عضو جمعية الشعر

مؤلفاته:

1-بالنار على جسد غيمة- شعر- دمشق 1976- اتحاد الكتاب العرب
2-الشجرة وعشق آخر- شعر- دمشق 1980- اتحاد الكتاب العرب
3-علاء الدين وسر المدينة النائمة- قصص للأطفال- دمشق 1985
4-ماء الياقوت- شعر- 1993- عمان، الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. والطبعة الثانية 1998 حلب
5- أحلى أشعار الحبّ [مختارات شعرية] - دمشق 1994
6- مظفر النواب شاعر المعارضة السياسية [دراسة أدبية]، دمشق 1995
7-ينام في الأيقونة – شعر- دمشق 2000
عمل أميناً لتحرير صحيفة الأسبوع الأدبي عدة سنوات.
نشر عدداً كبيراً من المقالات في عدد من الصحف والدرويات العربية. وشارك في عدد من الندوات التلفزيونية حول جوانب من الثقافة العربية

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s