s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohamed Abodomah
Nacionalidad:
Egipto
E-mail:
Biografia
Mohamed Abodomah / Egipto
محمد أبو دومة / مصر

عيد ميلاد طفل


آهِ يا ضوءَ العينْ
إن كان عليْ
أو
لو أمري بيدي
لوضعتُ الآن بحجركَ أزهارَ
الكونِ جميعا
ونشرتُ حواليكَ الوردَ
وأجلستُكَ فوق سريرِ
العطرْ
لكني..
لا أقوى أن أقطف زهره
وأراني أخجل أن أقطف زهره
.. أو أملك ثمنَ الوردِ المقطوف
فأسلبهُ
العطرْ
فاغفرْ لي.. يا ضوءَ العينْ
****
[إن كان عليْ..]
لركبتُ حصانَ الريحْ
وركضتُ به حتى عرشِ الشمس الأبهى،
ودنوتُ وحيداً فاستأذنتُ جلالَ
مفاتنها أنْ
تمنحَ بعضَ شعيراتٍ من طُرّتها،
المسدولةِ فوق جبينِ الريحِ
فأجعلَها أوتارَ كمانٍ.. وأغنّي
وأغنّي لكْ
لكنّي
أخشى ألا تستطرف أغنيتي
أو يؤلمكَ العزفُ المحزونْ
فاغفرْ لي.. يا ضوءَ العينْ!
[إن كان عليْ..]
أهديتُكَ من لعب الأطفالِ جميعا
وشموعِ الأطفالِ.. ثيابِ الأطفالِ
وفاكهةِ الوقتِ،
وحلوى..
لكني.. وا أسفاهْ
لم أدرس في جامعة الشهرِة فنَّ
السطوِ الحاذقِ،
أجهل ما كتبوا عن علم
الاستجداءْ
وقفتُ أمامَ اللعبةِ
عيناكَ بريقُهما في عينيْ،
والرغبةُ من كفّيكَ تسيل برعشة
كفّيْ،
وقفتُ.. وقفتُ.. فلم أقدرْ
ومشيتْ
الشارع أسلم خطوي للميدان
لفاكهةِ
الوقتِ.. لأصناف الحلوى،
لثيابِ الأطفالْ
عند الأثواب.. تضاءل جسمي ثم
تضاءل.. حتى
أحسستُ
بأني.. أنتْ..
حجمي حجمكْ
الطولُ.. هو الطولْ
واللونُ.. اللونْ
فلبستُ اللائقَ بكْ
كم كنتُ أنيقاً! كنت وسيما
آهٍ.. لم أقدرْ،
جاهدتُ اللحظاتِ.. مشيتْ
قَطَر الدمعُ من العينينِ،
وقطر الحزنُ على خدّ القلب
كاد البردُ الجوعان يُجمّدني
فتّشتُ جيوبي
ابتعتُ بما فيها كسرةَ خبزٍ
فاغفرْ لي.. يا ضوءَ العينْ

[إن كان عليْ..]
لبحثتُ بكل قوائمِ مطبوعاتِ
الأطفالْ
واخترتُ لأجلكَ كلَّ حكاياتِ
الشُّطّارْ
وأعاجيبَ عن الأشجار المغسولةِ
بأغاريد الأطيارْ
وعن القمر الصدّاح على هضبات
البحرْ
عن قصر من صدف ومحارْ
وعن الصحراء.. الخضراءْ
وعن المطر السيّال بسَنةٍ شهباءْ..
وعن الحقّ المشنوق بحبل
الخوف المتدلّي من عنقِ
الأعذارْ
وعن العدل العاشق للدُّلْجه
وعن الفجر النعسان بريش الديك
وجفن الظلماءْ
وعن الأرض المسكونة بالغرباءْ
وعن الرجل الأعمى والأخرس
والرجل الببْغاءْ
وعن الناس الأصفارِ.. عن الناس
الكَمَله
عن أشياءَ.. وأشياءْ
لكنْ.. واحزناهْ
كم أخشى إن أرسلتُ إليكَ بها
ألا تلقاها
فالحَيْن على جُرف النارْ
من يدري..؟
قد يصدر منشور دَوْليٌّ
يلغي كتبَ الأطفالِ
وتُحجَب عنكْ!
فاغفرْ لي.. يا ضوءَ العينْ.

[إن كان عليْ..]
لصحوتُ على نقر الحُلمْ
سابقتُ سهامَ الرؤيةِ وجناحَ الصوتِ
عبرتُ سهولاً.. دستُ جبالاً ثم أتيتُ إليكْ،
ضممتُكَ حتى تشبعَ أضلاعُ اللهفه
وأخذتُكَ في نزهه
نعدو.. نتوقّف.. نلهو.. نضحك
من باحاتِ
القلبِ
وحين يداهمنا الليلْ
للبيت نعودْ
نتسامر.. حتى ينفرطَ الليلْ
آهٍ..
[إن كان عليْ..]
ما فتُّكَ رفّةَ عِرْقْ
لكنْ
في يوم ما سأعودْ
وأقصّ عليكَ حكاياتِ الغرباءِ
وتعذرني

دام الحلمُ المتورّد في حلمكَ
دامت في شفتيكَ البسماتُ
وأورق غصنكَ
وكبرتَ
كبرتَ
كبرتْ.

في يوم ما سأعودْ
في يوم ما سأعودْ
فاغفرْ لي.. يا ضوءَ العينْ


Biografia

Mohamed Abodomah / Egipto
محمد أبو دومة / مصر


محمد السيد يس أبو دومة، ولد عام 1944 في محافظة سوهاج بمصر بقرية كوم غريب ونشأ وتربى فيها
* حاصل على ليسانس آداب في اللغات الشرقية, وماجستير ودكتوراه في الأدب المقارن من المجر 1986
* يجيد اللغات الإنجليزية والفارسية والمجرية
* عمل مترجماً ومصنفاً للمخطوطات الفارسية والتركية, رئيساً لقسم المقتنيات الفارسية والتركية بدار الكتب المصرية, كما عمل مديراً لتحرير مجلتي [القاهرة] و[الكتاب], وعضواً بهيئة التحرير لمجلة [فصول], ويعمل حالياً أستاذاً في كلية الدراسات العربية بجامعة المنيا
* عضو اتحاد كتاب مصر, واتحاد كتاب آسياوأفريقيا
* رئيس اتحاد كتاب مصر قرع جنوب الصعيد
* شارك في العديد من المؤتمرات الخاصة بالاستشراق وقضاياه وفي المهرجانات الشعرية العربية والمحلية.
* من دواوينه الشعرية: منها: المآذن الواقعة على جبال الحزن 1978 ـ
السفر في أنهار الظمأ 1980 ـ الوقوف على حد السكين 1983 ـ أتباعد عنكم فأسافر فيكم 1987 ـ تباريح أوراد الجوى 1990 - الذي قتلته الصبابة والبلاد 1998
مؤلفاته: منها
علاقة التشابه والتأثر في الأدب الفلسفي الفارسي,العربي, المجري /الدكتوراه-
نصوص من المسرح المجري الحديث [ترجمة] - فن المسرح
ممن كتبوا عنه
علي عشري زايد, وحافظ المغربي
حصل على جائزة الدولة التشجيعية في الشعر 1989, وعلى عدد آخر من الجوائز المرتبطة بالشعر.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s