s
s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Suzanne Alaywan
Nacionalidad:
Libano
E-mail:
Biografia
Suzanne Alaywan/ Libano
سوزان عليوان / لبنان



عاشقان في الليل.


خائفان
كدمعتين
في عينيْ طفل
مثقوب القلب
وردته مجروحة
معطفه على كتفيها
ذراعها حول عنقه
يرتعشان
بردًا و عتمة
مثل ورقتيْ شجرة
شبه عارية
يحبُّها
و تحبُّهُ
لكنَّهُما
عندَ نهايةِ الشارعِ الطويلِ
سيفترقان.
انظروا إلى الرسالةِ التي
يسطعُ
طرفُها الشاحبُ
من حقيبةِ يدِها،
انظروا إلى المصابيح التي تنطفئُ
إثرَ خطواتِهِما
سربَ نجومٍ
تتساقطُ أجنحتُهُ.
سيمضي
وحيدًا
بدموعِها الساخنةِ
على خدِّهِ
و ستختفي هي
عندَ المفرقِ
متكئةً
على ظلِّها
و حنانِ كلماتِهِ الأخيرة:
'صَحِبَتْكِ الملائكةُ يا حبيبتي'.
كم أنتَ قاسٍ
أيُّها العالم!.


عاشق و معشوق

[تمامًا كما في المشربيَّاتِ التي تمنحُ الضوءَ أشكالَهُ]

كما لو في حلم
كانَ يحلمُ
و كانت، هي أيضًا، تحلمُ
و في معادلةٍ عجيبةٍ
تعجزُ عن تفسيرِها كلُّ علومِ العالم
و يشرحُها، بكُلِّ بساطةٍ، بائعُ وردٍ متجوِّل
التقيا
كما لو في حلمٍ
و حينَ تعانقت أصابعُهُما
لأوَّلِ مرَّةٍ
ابتسما
ابتسامةً كبيرة
مثلَ قمرٍ
اكتمل
بنجمتيْنِ
يدُهُ
و يدُها
المشبوكتانِ
بوردةٍ حمراء


قوس قزح

كُلَّما ابتسمَ الهلالُ
في ظلِّ نجمتيْنِ
عادتِ السماءُ
وجهًا
و كُلَّما اختلسا تحتَ المطرِ قُبْلَةً
استعادَ الحبُّ
كما لو بمعجزةٍ
ألوانَهُ السبعة.

بعدَ أن كانت سمكةً عطْشى...

يدُها الصغيرةُ
بينَ كفَّيْهِ
لؤلؤةٌ
في حضنِ صَدَفَتِها.

لهذا الحبِّ الصافي
مطرًا
ينهمرُ
إلى أعلى
يدينُ البحرُ
بزُرْقَتِهِ

Biografia

Suzanne Alaywan/ Libano
سوزان عليوان / لبنان


تقول عنها سلوى أبو مدين
من يكمل حلم سوزان عليوان ويغلف عالمها الذي أحاطته ببالونات وفراشات ونجوم، وهي تسير تحت إيقاع عصاها السحرية التي تعزف بها ألحان قصائد ملونة تشع منها نجمة براقة، في فضاءات حالكة
.وُلِدَتْ سوزان عليوان في 28 سبتمبر 1974 في بيروت، من أب لبناني وأم عراقية الأصل
.بسبب الحرب، صرفت سنوات طفولتها ومراهقتها بين الأندلس وباريس والقاهرة
.تخرَّجت عام 1997 من كلية الصحافة والإعلام من الجامعة الأمريكية في القاهرة

:صدر لها

عصفور المقهى 1994
مخبأ الملائكة 1995
لا أشبه أحدًا 1996
شمس مؤقتة 1998
ما من يد 1999
كائن اسمه الحبّ 2001
مصباح كفيف 2002
لنتخيّل المشهد 2004
2006 كراكيب الكلام
'تعيش الآن في بيروت، 'خرافة الوطن
تكتب وترسم أحيانا


webmaster@suzanne-alaywan.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s