s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Mohamed Lefi
Nacionalidad:
Jordania
E-mail:
Biografia
Mohamed Lefi / Jordania
محمد لافي / الأردن

رأس السنة


وحيدا ترتب قبوك
تقترح الكأس،
والنخب،
والطاولة
تعد الثواني،
الدقائق
يكتمل العد
ولم يطرق الباب منهم أحد
وحيدا تمر الوجوه بكأسك
ليس سوى جرس الوقت يختصر الأسئلة
جميعهم فرطوا ليلهم - أيها المنفرد -
في دفتر العائلهْ

حصار

وتقلب دفتر يومك
نفس المدى
نفس هذي التفاصيل
نفس الأماسي
نفس الصباحات
نفس الشوارع والشرفات
الخطا،
والمقاهي،
الوجوه،
الحوار السياسي،
نفس الصدى
حالة مرهقه
ترفع الروح والوقت والشعر للمستجد
تلوب،
تلوب،
تلوب
ولا تكسر الشرنقه

سقوط

كنت أقرأه ككتاب
ذلك الشاعر المنحني مثل قوس الضباب
أول الأمر كان يعد سفالاتهم نقطة
نقطة
ويراجعها في الحوارات فاصلةً
فاصلهْ
آخر الأمر أسلمهم روحه
مطلقا طيره للتوابيت
محتفلا بالسقط وأعماله الكاملة

راية

هكذا شرقوا،
غربوا،
شملوا،
ارتجلوا سورة الأرض وارتحلوا
ركبوا العربات
هكذا كسرت حلمهم في يديك الجهات
هكذا دارت الدائرة
هكذا غادروك وما خلفوا في العشاء
الأخير
سوى راية للفراغ
على مدرج الذاكره.

نداء

للرفاق القادمي
لكل الضحايا على مذبح الأنظمة
اربطوا الأحزمة
قدسوا في الممر الأخير جنوبي
اتبعوني
فقد حان أن تعقد المحكمة.

انتظار

واقف في الجوار على غرة المذبحة
منذ أن أسلمته المدينة للبحر
والبحر للشعر
والشعر للأضرحة
وهو يرقب سارية العائدين إليه
ويقرا فاتحة الأسلحة

محاولة في قراءته

هو في يدي
جرسُ الرحيلِ، وغُرّة الفوضى/
سلسلُ الذاهبين إلى الحياةِ، ولم يعودوا من مجاز الطلقِ/
راية من تبقوا في العتابِ الطلقِ/
شباكٌ على المقهى
وعائلةٌ من الأسماء تأكلُ بعضها/
سفرُ الغروبِ
وساحةُ الألبومِ عاريةٌ من الأنثى
ومفتاحُ النشيجِ إلى النهايةْ.
هو في يدي...
لمعُ البيارقِ في الكؤوسِ،
وخطوةُ الآتي بلا شجرٍ/
قوافي الليل تكبرُ في الرصيفِ،
ورجفةُ المقتول إن مرّت به الذكرى/
كلامٌ في المعيشةِ/
جدولُ الأيام يركضُ دون غايةْ
هو في يدي...
أمي، وأمُّ الموزِ/ أعني قريةَ العوجا
وكركرةَ الحصى في نهرها
أعني صباياها/
فراشاتِ الحقولِ على يديهِ،
وركضه من لعبةِ الغُمّاية الأولى إلى لعبِ الخنادق
ثم عودته كما شاؤوا- إلى خطِّ البدايةْ!
هو في يدي...
ذئبُ المسلفةِ فلا فلاةٍ لا ضمير لها.
سيعوي كلما نصبت رمالُ البيد قامتها
وخضّ الجوعُ معدتهُ
سيعوي واحداً أحداً على طرف الحياةِ
يسارهُ دمُهُ،
ويمينُهُ دمُهُ،
وهنا أنا،
وهناك وحدتُهُ
معاً نستقبلُ العمرَ المقفّى بالرماةِ
معاً نقولُ لدفتر الأيّامِ:
ما خُنّا روايتنا... وخانتنا الروايةْ.
هو في يدي...
أشجارُ عزلتِهِ،
ورقصُ عقاربِ الساعاتِ بالمقلوبِ
يخترعُ الفتى سدّاً ليهدمَهُ،
ويخترعُ الفتى ضدّاً ليهزمَهُ،
ويخترعُ الفتى لغزاً ليفهمَهُ،
ويخترعُ الفتى عمراً...
ليطلقَ عمره الغاوي لآخرةَ الغوايةْ
*من مجموعة 'مُقغّى بالرُماة'.

Biografia

Lefi / Jordania
محمد لافي / الأردن


ولد محمد إبراهيم لافي في حتا عام 1945، كانت دراسته للحصول على ليسانس في اللغة العربي لمدة سنتين في جامعة بيروت العربية عامي 1973-1974، عمل في حقل التربية والتعليم وعضواً في الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين، ونادي أسرة القلم الثقافي، كما عمل في الصحافة الأردنية والسورية، ويعمل حالياً معداً ومقدماً لبرنامج 'شاعر وقضية' لإذاعة عمان، بعد أن عمل محرراً وكاتباً لزاوية أسبوعية في جريدة المجد، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، حصل على جائزة عبد الرحيم عمر لأفضل ديوان شعر عربي من رابطة الكتاب عام 1996.
مؤلفاته:
1- مواويل على دروب الغربة [شعر] عمان: مطبعة عمان، 1973.
2- الانحدار من كهف الرقيم [شعر] عمان: جمعية عمال المطابع التعاونية، 1975.
3- قصيدة الخروج [شعر] اللاذقية: دار الحوار، 1985.
4- نقوش الولد الضال [شعر] دمشق: اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، 1990.
5- مقفى بالرماة [شعر] بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1993.
6- افتح باباً للغزالة [شعر] بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1996.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s