s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Taha Al Mutawakkel
Nacionalidad:
Palestina
E-mail:
Biografia

Al mutawakkel Taha / Palestina
المتوكل طه / فلسطين

الناقوس الزجاجي إلى سيلفيا بلاث


.. كيف لها أن تعدَّ الحليبَ وتمضي إلى الغازِ!؟
كان الشعاعُ قريباً من الرأس،
والبنتُ تبكي على مسندٍ في السريرِ،
وصاحبُها في طريقٍ بعيدٍ مع الشِّعر،
يبكي ويشربُ،
كانت تُعدُّ الفطائرَ والجُبنَ والبرتقالَ،
وتبني نواقيسَها من زجاجٍ،
وتفتحُ نافذةً للبعيد.
أحبّتهُ،
لكنَّ غيرتَها مثلَ وحشٍ أليفٍ،
وتعرف أنَّ الحقيقةَ تأتي إليها،
فتبكي، وتحرقُ ما يترك الشاعرُ العاشقُ المزدهي من قصائد ..
تبكي وتكسرُ صوتَ المغني \'لويل\'،
وتطرده من عشاءِ النبيذ !
لقد فرّ للبرعم الغضّ،
راح إلى عتمة الكأس للّيل،
كان أباها الذي غابَ،
والعاشقَ الذي نابَ،
والساحرَ الذي أرسل الحرفَ حُزناً،
فعاد له وردةً في البريد.
من الظلماتِ إلى غضبٍ فائرٍ شِعرُ هذي الغيورةِ،
تمشي إليها الرسالاتُ من آلهاتِ السماءِِ،
وتعرف أن السنينَ بياضٌ بتجويفِ أيامها الخاويات،
فلا ظلَّ لليومِ والليلِ،
أحمرُها مثلُ جرحي،
وأفياؤها مثلُ ماءِ الغروبِ؛
كثيفٌ ودامٍ،
وخطوتها مثلُ قَطْعِ الوريد.
فظاعاتُ مُنتحرٍ، قبل أن يفتح الماء،
ما كتبتْ عن أبيها،
نذيرٌ كتابُ الروايةِ،
ضارٍ وَيدْهَمُ دونَ أصابعَ تستأذن القشعريرةَ ..
ماذا سنعترفُ الآن،
بعد الذي أهرَقتهُ الحنونةُ؟
تلك التي شعرت أنها صورةٌ عن كيانٍ غريبٍ،
وأنّ الذي بادلته الجنونَ شبيهٌ بها؟
- كلُّ نِصْفٍ له نِصْفُهُ كي تكون الملامحُ -
لكنّها السنواتُ التي كسرت بالسعادة تمثالَها!
فارتَخَتْ للحكايةِ،
وليبدأَ البحرُ لعبتَه من جديد.
بعد ثلاثينَ،
يأتي على الصمتِ،
يذبحه مثلَ فهدٍ،
ويحملُ رأسَ الخُرافةِ؛
هذي رسائلُ عيدِ الولادةِ،
بعضُ الخياناتِ،
صُبحُ الكؤوسِ،
وبِكْرُ الشَّواطئ
موقدها في الفِراشِ،
وصورتُها في الحديد.
فمَنْ سوف يقرأُ أشعارَها،
قبل أن تكبرَ البنتُ،
أو يشعلَ الجارُ شمعتَه للتي ضحكت دمعتاها لهُ؟
ويخطو على ثلج \'ديفون\'،
أو يجعل الموجَ شَهداً إذا انغمست صُرّةٌ في الجليد؟.
شاعرٌ جاء من موتها، قد أحبّته،
لكنّه تائهٌ
أو شريد.

Biografia
°°°°°°°°°°
Al Mutawakkel Taha / Palestina
المتوكل طه / فلسطين



هو المتوكل سعيد بكر صالح طه نزال من مواليد مدينة قلقيلية - فلسطين ، العام 1958، حاصل علىدكتوراه في الآداب
- اعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي غير مرّة
- انتخب رئيساً لاتحاد الكتّاب الفلسطينيين من 1987 - 1995.
- انتخب رئيساً للهيئة العامة لمجلس التعليم العالي الفلسطيني من 1994 - 1992.
- شغل منصب وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية من 1994 - 1998.
- أسّس \'بيت الشعر\' في فلسطين العام 1998، مع عدد من المبدعين الفلسطينيين، وما زال رئيساً للبيت، بالإضافة إلى كونه رئيساً للمؤسسة الفلسطينية للإرشاد القومي برتبة وكيل وزارة
- شارك في العديد من المؤتمرات والمهرجانات، ونشر الكثير من أعماله في الداخل والخارج، وترجمت عدد من أعماله إلى عدّة لغات.
* وقد صدرت الأعمال الشعرية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت العام 2003.
المقدمة - الجزء الأول - الجزء الثاني
* وقد صدرت الأعمال النثرية عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت العام 2003.

المتوكل طه شاعر ولد بين الأشجار في أعماق الريف الفلسطيني الأخضر، علمته لغة الريح كيف يكون صادقاً حماسياً في شعره، مدافعاً عن ما يسمى بقصيدة المقاومة، حيث لا يؤمن مطلقاً أن الظرف الحالي الذي تمر به القضية يستوجب من الشعراء أن يبتعدوا عن صوت الغضب، ونزعة التمرد، ذلك أن الدم يتدفق كالأنهار ي الشوارع، ولم تشرق شمس الاستقلال في ربوع الوطن الذي ينهب ويصادر من قبل المحتلين، وغني عن القول أن هذا الشاعر يحمل شهادة الدكتوراه، وله عشرات الكتب والمجموعات الشعرية، وهوأمين عام اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، ويعيش بين رام الله وقلقيلية ويحيا التجربة المأساوية لأبناء شعبه المناضل من أجل الحرية والحب والسلام



Web Site : http://www.a-taha.com

mutawakel@a-taha.com

mutawakeltaha@ping-palestine.org

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s