s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Maram Al Masri
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Maram Al Masri /Siria
مرام المصري / سوريا

مختارات شعرية


3

لرمانة
المحتفظة بأسرار
لآلئها
لا تزال تنتظر
أن تخلعَ
قشرتها اللامعة..
العطشُ موعودٌ
بسائل
طيّب..

4

أستطيع أن أميزها
من بين كل
القبلات
تلك التي تطبعها الرغبة.
أستطيع أن أعرفها
من كل
الرغبات
تلك
التي يؤججها
الحُب.

5

أيُّ
جُرم جميل
اقترفتُ؟
تمتعتُ
بجسد
أهداني
نهرا مسكرا
وانتفاضة حياة..

8

قالت: نعم
التهمتهُ
كنت جائعة
كرجل..
وكرجل
طرحته رغبتي
مزدهرة بذكورتها..

9

أعدو أركضُ أتمهلُ أصعدُ أهبطُ
أدنو أبتعدُ أصرخُ
أئنُ ألهثُ أصمتُ أضيعُ أتواجدُ أعصفُ أمطرُ
أبكي أضحَكُ..
امرأة في عرس شهوتها
تضج بملائكة رجُل..

10

كفقير يأكل
حتى التخمة
خوفا من يوم
لا طعام فيه
أنظر إليكَ
في حُضني..

15

ستسكنكَ
رائحتي
وعندما ستتعرى
ستعبق
متهمة إياك
بخيانتي.

20

أعرفُ انه
لم يكن عليّ
أن أدعه
يكشف عن نهدي
كنت أريد
فقط
أن أريه
أني امرأة..
اعرف انه
لم يكن عليّ
أن أتركه يتعرى
كان
يريد
أن يريني أنه
رجل
فقط..

88

ترعى
أعشاب الشهوة
في أصيص بطنها
تشذبها
مؤمنة
أن جمالها
مرآة
لرغبات
الفصول المتقلبة..

89

مبارك بطنُك
المليْ
بالرغبات والخوف
صدرك العام الذابل..
فمك الذي
يسيل صوتا
ومياها..
أصابعك
التي تكتب
التي تمسح
التي تبني
التي تهدم..
مباركة
شهواتك
وآلامك..
مبارك
عن


*****

يَحلقُ عن وجههِ خطوطَ
الليل.
ويستعيدُ من بين السيقانِ
مفكرتهُ.
يتخبطُ في الصالون وحيداً..
مرآةً فقدت نظرها.
يندّسُ وحشاً في الألبوم السرّي،
محطماً درّاجتهُ في خندق
المهمل.

مختارات من ديوان\'انظر اليك

Biografia
°°°°°°°°°°
Maram Al Masri /Siria
مرام المصري / سوريا


مرام المصري هي شاعرة من مواليد اللاذقية 1962 سوريا درست الأدب الإنكليزي في جامعة دمشق ثم انتقلت إلى فرنسا لتستقر هناك منذ 1984
تستمر مرام تائهة مغرّدةً في عالم الشعر والإبداع، إذ هي بطبيعتها ومنذ نعومة أظافرها كانت تغرد خارج سربها فهي أولاً تأثرت بالتربية البيتية الداخلية التي تلقتها من والدة سورية كانت \'فنانة\' تعنى بجماليات الرسم والموسيقى، ووالدٍ لبناني علماني من طرابلس محب للحياة ، وباحث عن السعادة التي أحاط بها أسرةً كانت مرام الابنة الكبرى فيها.
وقد بدأت معاناة الشاعرة في مخاض هذه الحياة الصعبة باكراً، فهي كانت تتأثر بسماع الموسيقى الغربية التي سادت في أيام السبعينات كموسيقى \'البيتلز\'، و\'البنك فلويد\' . وكانت إلى جانب قراءاتها للكتب الأدبية تائقةً للمزيد من الاطلاع على الثقافة الغربية كتابة، وشعراً ونثراً ما ساهم في تكوين الحس الأدبي الداخلي لدى الشاعرة الذي أدى فيما بعد إلى امتلاء قلمها بحبر الجمال، والحرية، ثم التمرد والسعي إلى اكتشاف الذات والتوق إلى عالم جديد نسجته في خيالها

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s