s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Shrko Bkes
Nacionalidad:
Kurdistan
E-mail:
Biografia

Shêrko Bêkes / Kurdistan-Irak
شيركو بيكه س /كردستان العراق

قنديل


في آخر الليل
كل ليل
اقول لقلمي هامساً:
اذا كان قنديل شِعركَ
لا يضيء
الا بدم شهيد جديد
فلتشلّ يدك
و لتعم
لتعش الناس, و لتمت القصائد.


كمان

علقتُ
على صدركِ
وردة, بشكل \'كمان\' صغير
آه.. و حين مشيت امامي
كنت اسمع الكمان يعزف
و على ايقاعه..
آه.. كنت ارى رقصة نهديك الرشيقة!

رواية

تلك الرواية التي اعطيتها لك
و ارجعتها بعد القراءة, وضعتها في مكانها
داخل مكتبتي الصغيرة
حينذاك تجمعت القصص القصيرة حولها
و كانت تحكي لها رحلتها الأخيرة مع عينيك
كنت اسمعها و هي تقول: تلك الجميلة
تعشق القصص ذات القوام الطويل
و لا تحب ان تنظر الى قصيرات القامة مثلكن
و بعد فترة رأيت, و لأجل عينيك
جميع القصص القصيرة قد تحولت روايات!!

الشاهدة الوحيدة

تقاطع شارعين.. هو الصليب!
بقعة دم.. هي الجريمة الجديدة
و عصفورة على السلك
هي الشاهدة الوحيدة
التي لن تدعوها اية محكمة ابداً!!

امثلة

و حولنا كثير من الأشياء متذبذبة
مثلا: الطقس
و سعر الحاجات
و هناك كثير من الأشياء حولنا
صامدة حقا
و لا تغير رأيها مطلقا
مهما كان الطقس سيئاً
و الحياة متغيرة
و منها مثلا:
الرقابة, و صحافة بلادي

زواج

كلمة ربيتها
في مهد جمرة
و حينما كبرت
تزوجت بسلاح احمر الشعر
و انجبت ثورة

عرش

في منتصف الليل
تربع الفكر
على عرش الكلمة الفقيرة
و في الفجر
سجد الملك لجمال القصيدة

مأساة

قال لوركا: بالأمس قتلوا واحدة من كلماتي
فجلست مع قصائدي في مجلس عزائها
و اليوم, و من اجل الكلمة الشهيدة ذاتها
لبست كل الكلمات الجميلة و البريئة في العالم
واحدة.. واحدة..
ربطة عنق سوداء.. حزنا عليها!

ساقية

في احدى قاعات \'نيويورك\'
هشموا رأس قصة زنجية
فسالت دماء الحوارات
على كتفي المسرح و عنقه
و شقت سواقي
و لما اراد رجال الأمن ان يضعوا في يديها القيود
نبتت للسواقي اجنحة
و غدت هذه المرة قصائد

الفرات

غالبا ما يجيء الفرات و هو يسعل
و يجلس الى جانبي
حيث يأخذ امواج لحيته بيده و هو يقول:
قل شعرا
فالذي يبقى, حتى النهاية, هو مائي
و تلك القصائد التي
لا تنسى الفقراء!

مفتاح

في اقاصي الدنيا
ابكت كارثة مفتاحا ضائعا
لأنهم لم يبحثوا عنه
و حطموا باب المدينة عنوة!

قصائد إيروتيكية


الانزلاق
عارِيَةً تَقِفينْ
أمامَ مِرآةِ الغُرفَةِ،
شَعرُكِ يتهادى على جِيدِكِ وكَتِفَيكِ
كشَلاّلَينِ مِن ماءٍ أسوَدَ!
أو جزيرةٍ بَلُّورِيَّةٍ
تُلاطِمُ أمواجُها جسَدَكِ.
يا لَهُ مِن ربيعٍ أبيَضَ
يُشِعُّ ببريقِهِ في عَينَيَّ!.
يا لَهُ مِن ماءٍ بُرونْزِيٍّ
يَتقاطَرُ عليَّ!.
تَكويرَةُ النَّهدَيْنِ
استدارَةُ الرِّدفَيْنِ
دَوَراناتٌ قَوسِيَّة
تنسابُ مِنَ الوَسَطِ
صَوْبَ الفَخِذِ الصَّقيلَةِ المَلْساءْ.
وبسُرعةٍ..بسُرعةْ
تُصيبُني بالدُّوارِ،
فأنزَلِقُ فُجاءَةً
على زُجاجِ جِلْدِ الهُلْبَةِ1
أَندَلِقُ صَوبَ دُنيا مُعشَوشِبَة،
وَسْطَ مَرْجٍ مُنَدَّى
ذي حشائِشَ ساحِرة.
عَينايَ تَجُنّان،
أصابِعي تَتمرَّدُ و
تُغادِرُ كَفِّي.
الآنَ..
كِلانا
مِرآةُ الآخَر!.
البِرْكَة
بلِباسِكِ الأزرَقِ الشَّفّاف
تَتمدَّدينَ في السَّريرِ
لِتُصَيِّريهِ بُحَيرةً،
أجلسُ على ضِفَّتِكِ
نِصفَ عارٍ،
أُحَملِقُ فيكِ
كأنّي أراكِ أوَّلَ مَرَّة!.
المِخَدَّةُ مُبَلَّلَةٌ
وشَعرُكِ لَمْ يَجفَّ بَعْدُ.
شُعاعٌ خافِتٌ
ينسابُ متسلِّلاً
إلى الداخِل،
ليُحيلَ جُلَّ البِرْكَةِ
إلى لُجَينٍ،
فتأتلِقُ الأقراط.
جَعَلتِ إحدى ساقَيكِ هَرَماً،
حيث الحَجَلانِ الأبيَضانِ
يَستَظِلاّن!.
وتحتَ السُّرَّةِ
بُقعةُ مَرْجٍ رَطيبة
تشعُّ ضياءً.
أجلِسُ إزاءَكِ
نصفَ عارٍ،
وقد اضطَرَمَ فيَّ
لهيبُ الجَسَد!.
والآنْ..
أنا عارٍ تماماً
وأكادُ أنقلِبُ
صَوبَ هذهِ اللُّجَّةِ الزرقاء،
التي لَنْ أبرَحها
حتى آخِرِ أَزَّةٍ 2
في سُفودِ الحَسرَةِ
داخِلَ جسَدي

الحَمّام
مِن طَرَفِ الحاجِزِ الزجاجيِّ ذاك
تَبدينَ تحتَ رذاذِ الدوشِ الهادِرْ.
ظِلُّكِ أكبرُ من جسدكِ،
ظِلُّكِ يقطُرُ ماءً،
ظِلُّكِ قد عَلَته الرَّغوَة.
تُنادينَني بصوتٍ عالٍ،
صوتٍ مُبتَلّ.
ثَمَّةَ بُخارٌ
يتصاعدُ منَ الظِلِّ.
مِن طرَفِ الزجاجِ المُحزَّزِ ذاك،
يتراءى جسدُكِ مُقَطَّعاً،
يبدو عَكِراً.
أُحسُّ، مِن هُنا، أنني
مِرآةٌ مُضَبَّبة.
تحتَ رَذاذِ الدُّوشِ الهادِرِ
تَقِفينْ،
وظِلُّكِ ينحَني
ولا صَوتَ للماءْ.
ظِلُّكِ يَهرُبُ الآنَ،
وأنتِ تَخرُجين
في إزارِكِ الأحمَرِ.
كُنتِ لا تزالينَ في الرَّغوَةِ،
بينما أنا غاصٌّ في القُطنِ،
أنتظِرُكِ في الفِراشْ!.

ترجمة صلاح بروارى

ــــــــــــــــ

[1] الهُلْبَة: ما فوقَ العانَةِ إلى السُّرَّة.
[2] الأَزَّة: الصوت. والأزّة هنا بمعنى صوت السِّيخ [السّفود، المِفْأَد] الحامي، أثناء غمسه في الماء. ويقال
أيضاً الأزيز والنَّشيش والقَشقَشَة والنَّضيضَة أي صوت شواء اللحم أو قلي الألية

Biografia
°°°°°°°°°°
Shêrko Bêkes/Kurdistan-Irak
شيركو بيكه س /كردستان العراق


شيركو بيكه س هو كما يقدمه طلعت الشايب احد شعراء الإنسانية الكبار, يكتب بمداد من شعاع , يشعل عشق الفقراء في قلبه فيأتيه المستقبل و يهديه سعادة هذه الأرض… نقرأ شعره, فنصبح في قلب القلب من ذلك كله. الشاعر الكردي شيركو بيكةس - من مواليد السليمانية في كردستان العراق في 1940 - صوت شعري جميل, يضعه شعره في مصاف لوركا و أراغون و نيرودا و ناظم حكمت و رسول حمزاتوف و كل الكبار الذين أحبوا الحرية و الكرامة الإنسانية و أنشدوا للإنسان و المستقبل الأجمل, و هو شاعر و ابن شاعر معروف اسمه فائق بيكةس [1905-1948] يعتبره الكرد رمزا من رموزهم الوطنية. أنطقت طبيعة كردستان شيركو بيكةس بالشعر مبكرا, حفظ أشعار \'طوران\' و \'هةردى\' عن ظهر قلب, و في أواخر الستينيات أتقن اللغة العربية فبدأت رحلته الطويلة مع إبداعها الفني, . . صدرت له أول مجموعة شعرية عام 1968، كما صدرت له حتى الآن أكثر من 18 مجموعة شعرية، ما بين قصائد قصيرة \'بوستر\' وقصائد ملحمية طويلة من بينها \'ضياء القصائد\' - 1968 و \'هودج البكاء\' - 1969 و \'من اللهب أرتوي\' - 1973 و \'الغزالة\' - 1976 و \'الغبش\' 1978, \'أنشودتان جبليتان\' - 1980 و \'الأنهار\' - 1984 و \'الصقر - 1985,. كذلك كتب مسرحيتين شعريتين، وترجم رواية \'الشيخ والبحر\' لأرنست همنغواي من العربية إلى الكردية
تُرجمت منتخبات من قصائده، على شكل دواوين، إلى اللغات: الإنكليزية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، السويدية، الدانمركية، المجرية، الفارسية، التركية، العربية. وتُرجمت له سبع مجاميع شعرية إلى اللغة العربية، وثمةَ أُخرى أيضاً قيد الترجمة. وهو أول شاعر كردي ينال جائزة أدبية عالمية [جائزة توخولسكي السويدية العالمية-1988

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s