s
s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Nazih Abou Afash
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia

Nazih Abou Afash/Siria
نزيه أبو عفش/سوريا

سورة الآخَر أو خندق الميليشيا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°


\'أنا الآخَرُ، وأنتمُ الآخَرون
تسمُّونني أخاً
وأدعوكم: إخواني
أبداً، أبداً
لستُ الشقيقَ ولا الصاحبَ ولا شريكَ الحياة
أبداً، أبداً...
لستَ شقيقي ولا صاحبي ولا شريكَ حياتي
كلانا: آخَر
كلانا: مجرَّدُ آخَر

ليَ عيناكَ وقلبكْ
ليَ فمكَ ورئتاكَ وآلامُ ندمكْ...
رجْفَتُكَ من الخوف
وشهقةُ روحكَ في حضرةِ الجمالْ.
لكنْ، فجأةً،
تحت قشرةِ التآخي الكوني
لسلالاتِ الديكةِ والتماسيحِ والأرانب،
ينكشفُ عطشُ الفولاذ، وشذوذُ الدم،
ونَهَمُ ميليشياتِ أبناءِ الربِّ
إلى احتكارِ عضويةِ \'نادي العراةِ\' السماويّْ:
تنكشفُ صورةُ \'الآخَرِ\'
مُكفَّراً في عماء سريرةِ الآخَرْ...
[تنكشفُ السكِّين]
وينكشفُ أنْ:
كلانا آخَرُ الآخَرْ
كلانا قابيل...
وكلانا ذبيحتُهْ
... ... ... ...

فإذنْ
لا تَلُمِ الضعف
لا تَلُمِ الخوف
لا تَلُمْ حيرةَ المنبوذْ
لا تَلُمْ رعشةَ يدِ الجبانْ
لا تَلُمْ شهوةَ المطارَدِ
إلى خندقٍ
أو وكرٍ
أو سقيفةِ بيتْ.
لكنْ...
لُمْ سلاحكَ الذي يتحفَّزُ تحت ضوضاءِ العرسْ
لُمْ سلاحَ أخيك [أخيك \'الآخَر]
الذي يتربَّصُ خلف تحصيناتِ \'العدوّْ
لُمِ الضغينةَ مقنَّعةً بتسامُحِ رُسُلها العميانْ...
لُمْ قوَّةَ يقينِ الآخر
الذي لا يرى في الآخَرِ
غيرَ ضلالِ الآخَر
لُمِ الخندقَ الذي حفرناهُ معاً
[أنتَ الآخرَ وأنا آخَر الآخَر]
حفرناهُ معاً...
وها نحن الآن، على ضفَّتيهِ العدوَّتين
- ملثَّمينِ بعقائدنا وبَغْضائنا،
ملثَّمينِ بأكذوبةِ أُخوَّةِ الحيوانات –
منطرحانِ كلٌّ خلفَ تلَّةِ ترابهِ... أو تلَّةِ عقيدته:
العينُ على الهدفْ
والإصبعُ على الزنادْ
والقلب يرتجفْ!...
... ... ... ...

: كلانا نعجةُ الذئب.
... ... ... ...

أناالآخَرُ
وأنتَ آخَرُ الآخَر
: كلانا يملكُ الحقيقة
لكنْ، لا أحد يملك الحقّْ.
: سيَخْلُدُ الشرّْ
... ... ... ...

أنتَ الآخَرُ
وأناآخَرُ الآخَر
: كلانا يملك الحقّ
لكنْ، لا أحد يملكُ الحقيقةْ.
: نعم، سيَخْلُدُ الشرّْ!

لا تبتسمْ
أرجوكَ، لا تبتسمْ
فخلفَ هذه الوردة
أشمُّ رائحةَ موتْ.


لا الفولاذ يحميك
°°°°°°°°°°°°


لا الفولاذ يحميك,
ولا اليقين يبرئك من لسعة دبور الموت,
ولا شهوة الخلود تطفئ شهوة الزوال..
.. وتذهب بعيدا!!
إذن , فلا تذهب بعيدا أيها العظيم الأعمى.
: أبدا وأبدا ستبقى هكذا
عاريا ومرئيا
كلطخة [صارخة] في بياض ثوب العرس,
مستترا - كالقط الحقود-
خلف متراس الواثق
وتعاسة المستبد
وهلع القاتل القاتل....
ومذموما في سريرة معبودك وعابدك:
الموت.

مرئي أنت ومقتول
في العظام المطحونة تسمع أصداء شهقتك..
ويرى دمك مسفوحا
في تويج الوردة الذبيح.
و.. في كل ما تلمس وتبصر وتشتهي
وتشم وتشرب وتحلم...
ستراك : ميتا.
حيثما اختبأت
سيلمع ظلام نفسك كجوهرة مسروقة,
وستصرخ:
هذا أنا
هنا,
تحت, وفوق, وفي ظلام القوة العالي,
مرئي, مدرك, ومقتول
في حيرة المستضعف وخوف البريء
في استغاثة اليائس
ولعثمة عين الآمل
وطقة قلب المخذول,
في قنوط البذرة
وندم الطين
وارتباك دودة الحياة...;
وفي ضجر مرضعتك السخية, الأرملة
: الحياة.
وأيضا, في ما لا تسمع له صيحة
ولا يبصر له ظل:
في التراب المنتحب..
في هواء جنازات الموتى
في عشب الخليقة الموطوء..
وفي الحجر الأبكم
الغشيم
الدامع من آلام الشفقة
أو من آلام الجنون.
وأكثر:
في ما يفشى من أسرار الخائف
أمام عين الكابوس!...
: بيضة الثعبان ستفضح مخبأك
وغراب قابيل يدل الأموات إلى قلعتك;
وتدركك لعنة الدم.
إذن.. فاذهب بعيدا
اذهب في عتمة القوي الأعمى
اذهب في التحت
وفي الفوق
وفي دهاليز نشوة الحيوان.
إذهب في جبروت الأب- مانح الموت.
اذهب في امتداح حكمة الفولاذ..
اذهب في خديعة الأمل...
أو اذهب
إلى
ما تشاء.
لكن, احذر:
فعلى غير ما تشاء,
ستطول حياتك
وتعيش ميتا .

Biografia
°°°°°°°°°°°:
Nazih Abou Afash/Siria
نزيه أبو عفش/سوريا


1946- ولد في بلدة مرمريتا بسوريا
يقيم في دمشق منذ الستينات
متزوج من ناديا / حارسة الأحزان
لديه ولدان: عمر وكنان
عمل مدرساً في مناطق عدة، ثم نقل إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل / قسم الدراسات / ومنذ بداية التسعينات عمل في وزارة الثقافة /دائرة التأليف والترجمة / ويعمل اليوم مديراً لتحرير مجلة المدى

أعماله:

1967- الوجه الذي لا يغيب / طبعة خاصة
1970- وثائق باطنية عن الخوف والتماثيل / دار الأجيال / دمشق
1970- وشاح من العشب لأمهات القتلى / اتحاد الكتاب الفلسطينيين
1972- حوارية الموت والنخيل/اتحاد الكتاب العرب/دمشق
1978- أيها الزمان الضيق أيتها الأرض الواسعة [ يتضمن أول قصائده النثرية ] /اتحاد الكتاب العرب/دمشق /طبعة أولى. ومؤخراً صدر عن دار الينابيع / دمشق / طبعة ثانية .
1979- كم من البلاد أيتها الحرية [ قصيدة طويلة طبعت وحدها في كراس ] /دار الحقائق /بيروت- دمشق
1979- تعالوا نعرِّف هذا اليأس [ نصوص دار ابن رشد /بيروت
1980- الله قريب من قلبي /دار الحقائق /بيروت-دمشق
1982- بين هلاكين / المؤسسة العربية للدراسات والنشر / بيروت
- هكذا أتيت هكذا أمضي / دار الكلمة / بيروت
- ما ليس شيئاً / دار الملتقى / قبرص
1999- 2001- ما يشبه كلاماً أخيراً / دار المدى/طبعتان
2001 أهل التابوت [ نصوص ] دار المدى/ دمشق
2001 الله يبكي/ دار المدى / دمشق
نزيه أبو عفش شاعرسوري كبير ورسام في آن يراوح بين الكلمة واللون بفرادة وتوهج
يقول عنه محبوه من متابعيه من عرف نزيه أبو عفش عن قرب لا بد من له أن يتساءل عن سر تلك المفارقة المتمثلة في أن روح هذا الشاعر تنطوي على سخرية مريرة لاذعة، فكل شيء في الحياة يتحول، لديه، إلى كوميديا سوداء تفصح عن نفسها بكلمة ساخرة، وتعليق تهكمي، وجملة قاسية لكن هذه الفكاهة تتحول في القصيدة واللوحة إلى عناصر منضبطة يشتغل أبو عفش عليها بجهد ومثابرة، فتأتي القصيدة، مثلما اللوحة، لتكشف عن روح مسكونة بالألم والتشاؤم، ولترسم ملامح شاعر هاجسه الأوحد في الحياة هو كيف يكون المرء أنسانا يحس بآلام الآخرين، ووسط هذه السوداوية يقدم الشاعر قصيدته على شكل مرثية تواسي الحياة والإنسان الهش المقهور.
يحلم أبو عفش بتغيير خريطة العالم، فهو يرغب في ان يقلبها رأسا على عقب، فيقول في قصيدة \'أصغر أحلامي\':

\'اصغر أحلامي:أن أقفز إلى سطح السماء، في ليلة لا قمر فيها ولا نجمة ولا قنديل ملاك
لأسطو على صولجان الرب
وأغيّر خريطة العالم..
:رأسا على عقب/ذلك ما سوف يكون عليه المشهد..
رأسا على عقب.
لكن، دائما، وكلما تطلعت إلى فوق وهممت بالطيران
اسمع الصوت ذاته:
عد إلى سريرك أيها الولد المخدوع
فلقد تأخر الوقت
حتى على الأحلام\'.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s
s