s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Jackleen Salam
Nacionalidad:
Siria
E-mail:
Biografia
Jackleen Salam/Siria
جاكلين سلام/سوريا

فائض الظلال


تحت جلدكِ، بظلالكِ تختبئين
وتخبئين ،
الفائض من أمكِ النار
الفائض من شقيقتكِ الوردة
الفائض من وهج الصمت
وروح الريح
الفائض من ثرثرة البحر
وقبلات السماء
ومغتربا ً
يتبدد
عطركِ ،
في ذبول طيات الشراشف
جوعكِ ،
في أرغفة القصائد
عطشكِ ،
في نهر الغياب
لمن ،
لمن تخبئين في الجسد ، الفصول ؟
ألـ احتشاد أعشاب موسمية ،
أم للفائض من ظلالهم
على بابك العاري ؟


على وشك أن أحبكِ


الشاهقُ من ظلالكِ التي لم تنحن ِ
المتبقي من دموع الرمان بين شفتيكِ
المسفوح من نبضكِ البري على قميص ليلي الأخرس
الشرس من فخاخ أبتسامتكِ
المقيم من ملائكة قتلى على كتف غابتكِ
المتردد من ضعفكِ الأنثوي
الناضج أبيضا من شيخوخة صلواتكِ المبتكرة
الرهيف من ضوع الياسمين بين ثناياكِ
العابث من رقصكِ الأزلي
المائي في ترصعات حِجرك الأمومي
الجبان من تفاحات صمتكِ
الذابل من نسيجكِ المعلق على خاصرة النول
الشائخ من ذاكرتكِ الكلاسيكية
المسافر من ألوانكِ ما بيني وبيني
القلق من غيمك اللامتناهي
المشاكس من طفولتك المشردة على خِدْر أوراقي
والكليّ الذي لاأفقه علته
يوقظني الساعة، فجرا
ومتأخرا جدا
يوقظ برقا في طمي أصابعي
فينتبه الحرف
يسيل الحرف ...
يرشدني اليَّ
كي أحتويكِ ، وأهاجر ...
أهاجر بكِ مرة أخرى
وأخرى
وأخرى
أؤلف عنك ِ آلاف الحكايا
وأرويها لنفسي
ولأطفال لا يسرقون
أسرقُ لك ِ من الحكايا ، قبعة علي بابا وعصا موسى ومفاتيح الفردوس المفقود
أسافر محموما بك ِ
وأتنكر لأسمكِ ثلاثا ، وقبل صياح الديك
لا لشيئ ، الا لأحميك ِ
لا لشيئ ، الا لأكون لكِ الراعي والمرعي
وتكونين لي الأم ، الطفلة ، الحبيبة ، العشيقة ...وأختي
تشدني لغتي من أُذن المسافات الآن ،
لأشهد، لالهي الذي ينكرني ايضا
لأسميكِ : معصيتي
لأسميكِ: الفصل الخامس من سِفر الرحيل
هامسا في أحشاء ليلكِ
أيتها الحياة
أيتها السنديانة
أيتها ال ...
كنت ُ .... كنت ُ ... كنتُ،
كنتُ على وشكِ أن أحبكِ .


كريستال

1


رجلٌ
يخلع حذاءه
في حضرة كل العتبات
أبجديته
يلبَسُها الصدأ

2

امرأة ٌ
تشهق الأسرار
على عتبات عزلتها
كينونتها
تترعرع خلف حدود الجسد

3

رجلٌ
لسانه يلوكُ تجديداً
ذهنه
ينتصب ببغاءً عجوزا ً

4

امرأة ٌ
يغفو صوتها
على كتف الظلال
كفها
مهد الياسمين

5

رجلٌ
تتقمص اصابعه فأسا ً
يلوح للشجرة
صوتي
لحاء
أرتقه بالقلم

6

امرأة ٌ
تتوهج بنور رغائبها
بصمت
تموت بين عظام غابته
كل ليلة

7

امرأة ٌ
شرفتها مقصلة
وأكاليل شوك
بحلم
تسيل على جبهة الفجر

8

أحلام ٌ
تتدلى مشنوقة في المحاجر
بأصابعنا
نحفر في الصخر جدولا ً
يروي ردهة الحياة

Biografia

Jackleen Salam/Siria
جاكلين سلام/سوريا


الأسم: جاكلين حنا / مواليد سوريا 29 / 5 / 1964/ مدينة المالكية محافظة الحكسة
تقيم في كندا منذ عام 1997
تكتب الشعر والقصة والمقالة ولها اهتمامات صحفية.
تبحث وتكتب وتقدم مراجعات وقراءات نقدية وفق ذائقتها الشخصية، لها اهتمام بقراءة خطاب المرأة صورتها كاتبة أو مكتوبة...
نشرت كتاباتها وقصائدها في أغلب الدوريات الثقافية والصحف العربية والمهجرية.
عملت مديرة تحرير جريدة 'الأفق' في تورنتو كندا وبعد هجرتها بعام/ توقفت عن الصدور
عملت في تحرير جريدة ' أخبار العرب' نصف شهرية تصدر في كندا
ساهمت في تحرير وتوزيع مجلة ' النساء' التي كانت تصدر في لندن.
لها نشاطات في عديد من التجمعات الثقافية في تورنتو منها: اتحاد الاعلاميين العرب في تورنتو الملتقى الثقافي العراقي الأتحاد العربي الكندي ساهمت في تحرير نشرة ' ضد الحصار '

قدمتْ وشاركت في تحضير أمسيات شعرية وقصصية ولقاءات تعنى بشؤون الجالية العربية الكندية. وستشرف على اللجنة الثقافية الأدبية في[ مركز الجالية السورية] الذي تأسس حديثا في تورنتو.
شاركت في مهرجان شعري في السويد عام 2001 وترجم لها بعض القصائد إلى السويدية.
ساهمت في عدة نشاطات تخص [ المرأة السوداء ] في تورنتو، ألقت كلمات عن المرأة وعن الجالية العربية وبعض القصائد التي تبرع الأصدقاء بترجمتها إلى الانكليزية.

صدر لها:

خريف يذرف أوراق التوت: نصوص المجموعة تتألف من 77 نصا نُشرت الكترونيا في شبكة الذاكرة المرايا الثقافية سابقا بداية عام 2001 والنص لم ينشر في الدوريات العربية، ولم يصدر في كتاب مطبوع حتى الآن.
كريستال: مجموعة شعرية صدرت عن دار الكنوز الأدبية في بيروت عام 2002. كتبت نصوص المجموعة بين عام 1999 و2002
رقصٌ مشتبهٌ به : مجموعة شعرية معدّة للطبع وأغلب القصائد منشورة في الموقع فقط.
المحبرة أنثى ]: مجموعة للنص المفتوح، ومعدّة للطبع.

http://www.jackleensalam.com

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s