s
s
s
s
s
s

El contenido de esta página requiere una versión más reciente de Adobe Flash Player.

Obtener Adobe Flash Player

Wafa El Omrani
Nacionalidad:
Marruecos
E-mail:
Biografia

Wafa El Omrani/Marocco
وفاء العمراني/المغرب


أشبهك أيتها الريح
°°°°°°°°°°°°°°


سارية خارج حرب الغبار
أتقرى دروب الغيم الوريفة
وامضي
أقرأ صمت الحلم
و أتعلم كيف اشحذ للغته الأتي
أوغل
نبض المتاهات الخلاقة دليلي
أحضنك، سلفا، أيها اللقاء
لن يوقف نزيف صعودي صقيع
ترى، هل أشبهك أيتها الريح؟
زنبقة هدي الأرض
وعلي أن اغزل مزهرية الكلام
لا منفذ
كالعطر، مسافرا في تيه السؤال
اتشح بالطريق
اعتق المسير من النقطة
اقودني على هدي النشيد
الأمواج الاحتفالية تعلن عودتها
يالغبطة الأكثر روعة
يالهذا الصوت، بداخلي، المجدول
بجذل الفراشات
يالفجر الحرف في دمائي
ابدا،
مسكونة بفتنة الأوائل
اجدد للبحر شطانه
تبدو أفكاري مثقلة بالياسمين
وشراري حماما منعشا للأعماق الصدئة
دونما موت ، الميتة
جذوري ضوء يفترش السحاب
لكن،/هاهو الليل يلج عظم السريرة
ويفيء لمراثي الزبد..
أيتها الشمس الواهبة
عديني بغمرك
كلما قضمني فحيح المرارة الأولى
ظمئت
يورق من ضمئي جسد الشعاع
تخاصر الفصول عنت العمر
وهذي المنافي بيت لتقاطيعي القادمة
الأشياء التي حولي غريبة
وأنا عني غريبة
اخطاني زمني
فيتمتني الازمنت كلها
واحرقتني
في مياه الظما المزمن نفسي
كمية الغباء المحوطة لا تغتفر
يايفرادة فداحاتك
باسمة شفة الموت
واهذابه مطفأة ...
مأخوذة برحيق الذهاب
أحاور وقت من ضباب
له خاصرتان ورجل
أما رأسه فمقفلة
عبثا يحاولني هذا الرداء
أفك أزرار نيراني المخمدة
انضرم
اتبجس
كأني وهج اللقاء
وهذي النجوم دفق ما ترسب في سماء
الروح
خطايا موج جميل
وسواحلي مفتوحة على الفتك الأجمل
من جديد القح هذا الشرار ...

هيأت لك
°°°°°°°


للغريب الضارب في أغوار ندري
لمزاميره الطالعة من ضراوة الخفق
لأرضه المجلوة بفتنة القتل
لجرحه لأعراسه
للغة أشيائه
لياسمينة أودعتها عزلة غاباته
ذات قصيدة
لملح شهواته في دمي
لحلمي النبيذي القديم
لليلتنا التي لم تكن
حفي نبضي
ليأتيني الحبيب
همست غفوة قزحية عند فجرها
لساحي
ساهيء آتي و امسي
رؤاي مداري وسحري
وحدتي الشامخة
أنفاسي عطر البراري
زينتي و اشتهائي
احتفاء القول حناياي
عصفي و انسيابي
لياتيني الحصاد
ساهيء له قمحي
آهل ويانع كالحضور غيابه
طافح به الوقت الحواس السريرة
ركوة القهوة
شرفتي المكتب وردتها
الوسادة الموحشة المرآة الثوب
زعتر بلاده و سماء القلب المشروخة
كأني همسته
مثل ظلي رويدا أفيء إليه
كالضوء كالفجاءة كالصوت
ينشر علي ضوعه
لياتيني الأتي
ساهيء ارضي له
مشوبا ببعضي
ينبث كاليمام فوق فراش نهاري
البحر سجاياه
و خفاياي عهده
كن التيه وتخطفني
كن الموج وجددني
كن الشكل و نمنمني
كن الخضرة واو رقني
كن الماء
ليأتني البهي
ساهيء له كلي
باب يشرعه علينا الصهيل
ظمأ الحقول في شفتيه اشتعالي
كلماته سرير لحنيني
أنا ملؤه و ملئي لظاه
أواكب جنحيه
واحادر أن أهب عليه
منذ بدء البنفسج
تعرفته الخلايا
جربته
أيقنته
أدمنته
أدمنت أوائله
يبغي جذعي فروعه
ويشتهي الليل غمره
لو يأتيني القصي
هيأة العمر له ...
صافية حيال الألم الرابض
عند عشب الذاكرة


المحارة الحاضنة
°°°°°°°°°°°°°


صافية حيال الوقت الجارح
صيغي الأفول
والشمس الهاربة
في رحيل لا متناه
نحو بئر الروح
أتشكل
محارة حاضنة
يطعمني السؤال دم الهاوية
لا ضفاف لي
التهم الصبر
واخر مالذي فرحي – قوس
مشدود إلى صهوة
لا تقيم ...
شرارة الروح نيئة كقارة لم تقضم
يؤثت اليقين المثقوب على جبهتي
غرف للمعنى/ يسكنها
شك جميل / يغزل
خيط ماء/ تباركه
صخرة القلب
ويعمده نبض الحروف
قبس من محال
كثيرا ما نجيد صداقة الأدغال
ونقصر عن همس وردة ...
مثخنة هذي السكينة وراصية
مثلما حاسوب
في انتظار أصابع اكثر الية
وبلا أجنحة
ما بال الجسد موحش مني وشاغرا
كظهيرة الأحد ؟
مرارات قديمة اطل عليها من
ذرى جروحي المستجدة
أرى النار كفنا للكلمات
الأشياء الصغيرة الماسية النادرة
ارى عزلتي الدافئة
مثل سر
اصنع من سرير الوقت حالات للانجلاء
تهيا أيها المكان
وليتحد الخطو بالضوء
مابين الوقعين صحو وانخطاف
عطشي وله الأزمنة
تشظي الاتجاه
علو لا يضام
شرارة الروح نيئة كقارة لم تقضم
خلايا البحر تتوشى بالأحلام
تترقرق اللحظة
ويذوب الحاس
في المحسوس
الحس في الشيء
المعرفة في النور
يتسلطن اللون
ارشح
ادفق
أموج
يسلمني أعنته الفضاء
ويكون للشمس ما أرادت
خارق هو البهاء وهادر ...
وماذا عن رياح الطفولة ؟
لفحة عمرك
ولونت صوت النعل
في الربيع الأخير من أبجديتك
اعتنت بجنائن الوقت الناري
لمتاهك
ثم أطفأت شمعة جسدك
في اللقاء
التحية للماء/ سر الجمر
شهوة الأرض
ولاروى الروح هذا النشيد ...

Biographie
°°°°°°°°°°°°°
Wafa El Omrani/Marocco
وفاء العمراني/المغرب


وفاء العمراني شاعرة
مغربية امتلكت أحقية الحضور في المشهد العربي عبر قصيدتها الحداثية المنفجرة.لها فرادتها في قصيدة النثر وأسلوبها المخصوص،شاركت في عديد التظاهرات الشعرية في المغرب و في الخارج
- من مواليد 1960 بمدينة القصر الكبير بشمال المغرب.
- حاصلة على شهادة الإجازة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط سنة 1982 وشهادة استكمال الدروس من نفس الكلية سنة 1984.
- تعمل أستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية.

- صدر لها:
1- الأنخاب - الرباط. منشورات اتحاد كتاب المغرب 1991.
2- أنين الأعالي [نصوص] - بيروت. دار الآداب 1992.
3- فتنة الأقاصي - الدار البيضاء. منشورات الرابطة 1996.

 

Desarrollado por: Asesorias Web
s
s
s
s
s
s